خاص التحري نيوز

“التحري نيوز” يكشف تفاصيل عملية اغتيال المسؤول في جند الله بطرابلس …
عمر ابراهيم


بعد أيام على جريمة اغتيال المسؤول في جند الله عامر مرعب ( ابو عثمان) وطلال عمران في منطقة القبة بطرابلس، وما ترك ذلك من تساؤلات لا تزال الإجابات عليها مبهمة خصوصا لجهة من يقف خلف تلك العملية وتوقيتها وما يمكن أن تتسبب به من فتنة داخلية جرى استيعابها حتى تاريخه.
وبانتظار ما يمكن أن تكشفه التحقيقات التي باشرت بها الأجهزة الأمنية من معطيات، كشفت مصادر مواكبة للتحقيقات لموقع ” التحري نيوز” تفاصيل مثيرة عن عملية الاغتيال والطريقة التي نفذت بها والتي تدل على قدرة عالية وتدريب متقن للمنفذين على كيفية الاقتحام والتمويه والخروج من منطقة العملية.
وبحسب المصادر ” فان ابو عثمان الذي كان يسلك ليلا كالمعتاد احد الطرقات الفرعية في القبة برفقة عمران وابنه علي واحد الاشخاص، فوجىء بوابل من الرصاص ينهال عليه من عدة اتجاهات في كمين محكم كان اعد له “.
ووفق المصادر ” فان مجموعة مؤلفة من تسعة أشخاص مدججين بالسلاح كانوا بانتظار ابو عثمان بعضهم داخل قطعة أرض مهجورة،  ولدى وصوله بدأوا بإطلاق الرصاص عليه فقام ابو عثمان بدفع ابنه علي الى داخل احد المباني لحمايته لكنه لم يستطع حماية نفسه من الرصاص الذي اخترق جسده وأرداه قتيلا على الفور “
وتتابع المصادر ” كان عمران الى جانب ابو عثمان ولم يكن بحوزته سلاح فاصيب ببعض الرصاصات ووقع على الارض قبل أن يقترب منه احد المهاجمين ويجهز عليه بإطلاق بعض الرصاصات عليه ما أدى إلى مقتله على الفور في عملية إعدام ميدانية “
وتضيف المصادر ” حاول علي ابن ابو عثمان ومن معه الرد على اطلاق النار من مسدسات حربية كانت بحوزتهما لكن انتشار المنفذبن في الشارع وسرعة تحركهم وانسحابهم من المكان حال دون إصابة احد منهم “
وقالت المصادر ” ان المهاجمين انسحبوا بسيارة رانج روفر وسيارة أخرى فضلا عن دراجتين ناريتين، وسلكوا طريق ابن سيناء في القبة وصولا الى مسجد الرسالة ومنه الى طريق مجدليا”
وأكدت المصادر ” ان إحدى كاميرات المراقبة تمكنت من التقاط صورة واضحة لأحد المهاجمين وأن التحقيقات قد تحمل معطيات تحدد هوية بعض هؤلاء “.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: للضرورة الاتصال 9613909052