الرئيسية / مجتمع / سقوط جدار الصمت  … محمد الهياجنة .

سقوط جدار الصمت  … محمد الهياجنة .

أدركت ان المصيبة بالعرب وليس الغرب
او اي كيان مصنوع..
نحن امام واقع سقط عنهم قناع الزيف
وكشف المستور …
ليس بالمال او القصور او المزارع او الابراج او الطائرات او المنتجعات..
الكرامة تولد مع الرجال …
والنذاله بعمق أشباه الرجال.
الحقيقة بالكرامة ..
من يملك الكرامة يملك الارادة والقوة والعزيمة وحرية القرار وهم السادة فوق الارض…
أمة تتسوق وتعيش اليوم على الدلفيري والوجبات والعروض وقصص الف ليله على شاشات تحولت لحانات تفسد الذوق واي ذوق وهو فوق الساق…
الأمة اليوم مجرد حراس واجراس ومنهم رماح بميادين الكرامة
بعضهم بشتغل بالريموت تفريغ تهريج حياتهم مجرد وهن وكذب ومزمار حاوي..
سقط قناعكم والكل كمبرس بتمثيلية هزلية هم قرقوز بيد مين ..
و الكل بناقش بمواضيع كورونا والحظر والبصل ولا نفهم
بوصلة الكذبة لوين بعد سنين الضياع …
نحن بأيام هي
خير كشفت لنا من هم أهل القناع مجرد قطع تجميع وساعة الذروة الكل بهرب يختفي…
وتبقى قرامي الأرض اوتاد الصمود وهم قادمون ..
والكل تابع وشاهد المشهد بساحة المنازلة
شوية صواريخ زلزلة الأرض فكيف لو المرابطين كان معهم سلاح هي ساعات وربي زلزال .
لتحررت المعمورة من عفن السنين وانهار الجليد تحت حوافر خيول الفرسان .
قصة أغرب من الخيال بس هي حقيقة سقط الجميع امام إرادة التدبير ..
ويبقى سوق العبيد مزدحم بسوق النسيم للبيع او للقطيع .
اصبح دورهم سخيف ..
ونحن على وشك النفير الكل بتابع وبشوف وتوقع اي زمن كفيل بأزالة أوراق الخريف
اه يازمن كيف انقلب السحر على الساحر واصبح الطريق للجميع.
التغير هي البداية والنهاية عليهم ورمضان شهر الرحمة.
الله الله ..
بأجمل أيام شهر رمضان كشفت لنا الواحد الأحد حقيقة بعبع الوهن ..
السقط للهاوية لقطيع اكش العصر
معقول ..
أرانب تعيش بخم ..
صدق ومعقول أرانب بذنب دناديل يا كثرهم
وساعة الكرامة الكل يهرب للحفر …
نحن نملك كرامة وارادة الطريق لتغير واقع عربي من مرحلة الانفعال الى مرحلة الأفعال..
صرخة تهتز الضمير
التغير بالصمود وهم القادمون
توقع البعض ما لم يتوقع
وانشغالهم لمعرفة حقيقة استفزاز عباد الله ببيت الله من قبل ناس لا تخاف الله بس أضعف ان تفكر بهيك سلوك وهي تحت رماية فيلق الكرامة ..
الكرامة اولأ..
تبقى الكرامة رغم محاولات البعض تجزئة المقسوم لمهزوم
القادم مختلف …
تحية للجيش والأجهزة الأمنية
تحية للمرابطين بالقدس
حمى الله مملكتنا والهواشم .
كاتب شعبي محمد الهياجنه