خاص التحري نيوز

“التحري نيوز “يكشف عن مساعي فرنسية لجمع باسيل والحريري والأخير يخشى من ” عنجر” … عمر ابراهيم

مرة جديدة يحبس الفرنسيون انفاس الشعب اللبناني بعد الضجيج الإعلامي الذي سبق زيارة وزير خارجية فرنسا جان ايف لودريان الى لبنان، وما تبع ذلك من مواقف مرحبة ومنتقدة واخرى تصعيدية وأبرزها ما تم تسريبه إعلاميا عن نية الرئيس المكلف سعد الحريري تقديم استقالته.
حتى الساعة من غير المعروف ان كان الضيف الفرنسي يحمل في جعبته اية حلول سحرية لحل عقدة تشكيل الحكومة او حتى لائحة عقوبات على شخصيات لبنانية متهمة باعاقة عملية التشكيل، كما تم ترويج ذلك في الاعلام .
كما من غير المعروف ان كان الوزير الفرنسي سيوسع من مروحة لقاءاته المقررة ان تشمل فقط رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري .
وبانتظار بدء الضيف لقاءاته كشفت مصادر خاصة ل” التحري نيوز” عن مساعي تبذل لانجاح جزئي لزيارة الوزير من خلال جمع الرئيس المكلف سعد الحريري والوزير جبران باسيل بهدف كسر الجليد بين الرجلين .
وأضافت المصادر ” ان السفارة الفرنسية في قصر الصنوبر مرشحة لاستضافة هذا الاجتماع برعاية الوزير لودريان ”
الا ان المعلومات لم تؤكد حتى الساعة موافقة كل من الحريري وباسيل على هذا الاجتماع، خصوصا بالنسبة للحريري الذي يخشى من تبعات هذا اللقاء في حال انعقاده ، فضلا عن حساسية المكان على اعتبار ان ذلك يوحي بتحويل قصر الصنوبر الى ” عنجر” ثانية.

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى