محليات

أسئلة كثيرة حول أعراض لقاح “أسترازينيكا” الجانبية

لا تزال أسئلة كثيرة تطرح جراء الحديث الكبير عن عوارض لقاح أسترازينيكا الجانبية. وأكدت وكالة الأدوية الفرنسية أن المشاكل التي لوحظت على بعض من طعّموا بلقاح أسترازينيكا ليست تخثرات عادية (تكوّن جلطات دموية) كما تم الإبلاغ في البداية، ولكنها ظاهرة “غير مألوفة للغاية”.
يتعلق الأمر بـ”جلطات في الأوردة الكبيرة، غير مألوفة في مكان وقوعها (الدماغ في الأغلب، ولكن أيضًا في الجهاز الهضمي)، يمكن أن تقترن بنقص الصفائح (الدموية) أو اضطرابات تخثر” مع حدوث نزيف.
كان معهد بول إيرليش الطبي الذي يقدم المشورة للحكومة الألمانية، أول جهة أشارت منتصف آذار إلى “تراكم لافت لشكل محدد من الخثار الوريدي الدماغي شديد الندرة، مرتبط بنقص الصفائح الدموية”.
وأكدت وكالة الأدوية الأوروبية الأربعاء الماضي أنه “لم يتم إثبات أي صلة سببية (مع اللقاح)، لكنها ممكنة ويتم حاليا إجراء تحليلات إضافية”. وستجتمع الوكالة مجددا للنظر في المسألة بين 6 و9 نيسان الماضي. لكن أصدر مختصون آخرون في أنحاء أوروبا آراء أكثر قطعيّة.
وصرّح مسؤول في مستشفى أوسلو الوطني أندريه هولمي، وهو يعمل على هذه الحالات، في تصريح لتلفزيون “تي في2” النروجي في 27 آذار أنه “يجب أن نوقف التكهن بما إذا كان هناك ارتباط أم لا. جميع الحالات ظهرت عليها الأعراض بعد ثلاثة إلى عشرة أيام من تلقي لقاح أسترازينيكا. لم نجد أي عامل سببيّ آخر”.
وقال المسؤول الصحي النروجي شتاينار مادسن لفرانس برس “تقدّر وكالة الأدوية النروجية أنه توجد صلة محتملة باللقاح”.
وأكدت وكالة الأدوية الفرنسية في 26 آذار أن ذلك احتمال “نادر” بناءً على “الطبيعة غير النمطية لهذه الجلطات، وأعراضها السريرية المتشابهة والوقت المتقارب لظهورها”.
وفق الأرقام التي نشرتها وكالة الأدوية الأوروبية الأربعاء الماضي، أحصيت حتى الآن 62 حالة تخثر وريدي دماغي في العالم، 44 منها في 30 بلدا ضمن المنقطة الاقتصادية الأوروبية (الاتحاد الأوروبي وأيسلندا والنروج ولشتنشتاين) على 9،2 مليون جرعة لقاح مستعملة.
وسجلت 14 وفاة، دون أن تُعزى دائما بشكل موثوق إلى الجلطات غير النمطية، وفق ما صرّحت مديرة الوكالة إمير كوك خلال مؤتمر صحافي عبر الانترنت.
وأوضحت الوكالة أن تلك المعطيات جزئيّة.

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى