ثقافة و فن

في غفلة من الحراس … دخيلان يتسللان إلى حديقة الملكة إليزابيث

في واقعة غريبة من نوعها أقدم شخصان على التسلل إلى حديقة الملكة إليزابيث الثانية بقصر ويندسور، حيث وجد الجهاز الأمني المحيط بالملكة نفسه في وضع محرج.وذكر موقع ميرور ”أن شخصًا في الـ 31 وصديقته البالغة 29 عامًا، تمكنا يوم الأحد الموافق 25 نيسان/أبريل الماضي من تسلق أسوار ”رويل لودج“ حيث يقيم الأمير ”اندرو“ حاليًا.وتتواجد في هذه المنطقة الكنيسة الصغيرة التي تتردد عليها الملكة يوم الأحد، وغير بعيدة عن الحديقة حيث تتنزه مع كلابها وتركب الخيل.وتم إلقاء القبض على الدخيلين والتحقيق معهما من طرف الشرطة، ثم أخلي سبيلهما مقابل كفالة مالية.ووقعت هذه الحادثة بعد أيام من واقعة مشابهة، حين سمح الحرس لسيدة، عن طريق الخطأ، بالدخول إلى ”رويل لودج“، لكن تم توقيفها بسرعة من طرف أحد العاملين لدى الأمير اندرو.ووصف مصدر مقرب من العائلة الملكية ما حصل بـ ”الغلطة المدهشة ، لأن الجميع كان متيقظًا بعد الدخيلة الأولى.. ستسقط عدة رؤوس بالتأكيد لأن هذا لا يغتفر“.ورفض الناطق باسم الملكة إليزابيث التعليق على هذه المشاكل الأمنية، فيما نبه أحد الحراس السابقين للأميرة ديانا أن الملكة البالغة من العمر 95 عامًا ،أصبحت ”ضعيفة“ بدون وجود الأمير فيليب إلى جانبها.

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى