سياسة

رؤساء اللجان للسلطة ونوّاب التغيير لم ينالوا رئاسة أيّ منها

مُنيت قوى التغيير في المجلس النيابي بهزيمة جديدة تُضاف إلى الهزيمة الأولى التي مُنيت بها في أول استحقاق للمجلس النيابي الجديد عندما فشلت في إيصال أيّ من النوّاب المصنّفيين تغييريين إلى هيئة مكتب المجلس النيابي، وأمس في جلسة استكمال انتخاب اللجان النيابية وانتخاب رؤسائها ومقرّريها لم يفز أيّ من النوّاب التغييريين برئاسة أيّة لجنة ولا بمنصب مقرّرها بل توزّعت هذه المناصب على النوّاب المصنّفين على قوى السلطة في فريقي الانقسام السياسي أو ما كان يُعرف سابقاً بقوى 8 و14 آذار، وخرج نوّاب التغيير من هذه اللجان دون أن ينالوا رئاسة أيّ منها. وتجدر الإشارة إلى أنّ اللجان النيابية هي المطبخ الأساسي للمجلس النيابي، وليس الجلسات العامة التي تنقل على الهواء المباشرة والتي غالباً ما تكون للاستعراض العام وامتصاص نقمة المواطنين

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
error: إقرأ المزيد بالضغط على الرابط التالي