مجتمع

جنين:الاحتلال يُعدم 3 شبان فلسطينيين ويجرح ثمانية

استشهد ثلاثة شبان فلسطينيين وأصيب ثمانية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين، شمالي الضفة الغربية المحتلة، فجر الجمعة. وجاءت عملية الاغتيال في وقت تشهد فيه الأراضي الفلسطينية المحتلة حملة واسعة النطاق تقودها قوات الاحتلال ونفذت خلالها اعتقالات واعتداءات بحق الفلسطينيين ولا سيّما في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وكانت 30 آلية عسكرية اقتحمت المدينة ونصبت الكمائن والقناصة في المنطقة الشرقية، وحاصرت سيارة في حي المراح. وأطلقت النار على 4 شبان كانوا داخلها، فقتلت 3 وأصابت الرابع بجروح خطيرة قبل أن تنسحب. وأفاد شهود عيان بأن “اشتباكات مسلحة اندلعت بين مقاومين وقوات الجيش الإسرائيلي، التي اقتحمت المدينة”.

والشهداء الثلاثة هم: يوسف ناصر صلاح (23 عاما)، وهو شقيق الشهيد سعد صلاح من جنين، وبراء كمال لحلوح (24 عاما) من مخيم جنين، وليث صلاح أبو سرور (24 عاما)، وهو شقيق الشهيد علاء أبو سرور من جنين.

وقال الجيش الإسرائيلي إن قواته قتلت ثلاثة مسلحين فلسطينيين “أثناء تبادل لإطلاق النار” في الضفة الغربية. وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفخاي أدرعي في تغريدة، إن “قوات جيش الدفاع أحبطت خلية مخربين في جنين”، مضيفاً أن “الجنود الذين يعملون في محيط مدينة جنين تعرضوا لإطلاق نار من مشتبه بهم يستقلون سيارة على جانب الطريق”. وتابع أدرعي أن القوات “رصدت سيارة مشبوهة تقف جانب الطريق حيث قام المخربون داخلها بإطلاق نار نحو الجنود الذين تصدوا لهم”.

إدانة رسمية فلسطينية

من جهتها دانت الرئاسة الفلسطينية “الجريمة البشعة التي ارتكبها الاحتلال في مدينة جنين باغتيال ثلاثة شهداء، فجر الجمعة، وإصابة عشرة مواطنين”، مشيرة إلى أن إعدام الشهداء؛ هو الردّ الإسرائيليّ على المطلب الأميركي بوقف التصعيد. وقالت الرئاسة إن “الحكومة الاسرائيلية تتحمل مسؤولية هذا التصعيد الخطير الذي يدفع بالمنطقة نحو التوتر، وتفجر الأوضاع”.

بدورها، دانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، جريمة الإعدام الميداني، مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة “بضرورة تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الرازح تحت الاحتلال، كمقدمة لا بد منها لتمكين شعبنا من حقه في تقرير مصيره وتجسيد دولته المستقلة بعاصمتها القدس المحتلة“. كما طالبت الوزارة المحكمة الجنائية الدولية، “بتحمل مسؤولياتها، والإسراع في تحقيقاتها بجرائم الاحتلال ومستوطنيه ضد شعبنا”.

دعوات إلى المقاومة

ودانت فصائل فلسطينية جريمة إعدام الاحتلال الإسرائيلي لثلاثة فلسطينيين وإصابة آخرين خلال اقتحام مدينة جنين. وأكدت حركة “حماس” أن “هذه جريمة متكاملة الأركان، تأتي في إطار العدوان الإسرائيلي الشامل والمتواصل على شعبنا الفلسطيني وأرضه ومقدساته”، محملة الاحتلال الإسرائيلي كافة تداعياتها ونتائجها. وأضافت أن “دماء الشهداء الذين ارتقوا في جنين فجر هذا اليوم هي شاهد جديد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني والتي يجب أن تكون مدعاة لتصعيد الفعل المقاوم ضد الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين الصهاينة”.

من جانبها، شدّدت الجبهة الشعبيّة في بيان، على أن عملية الاغتيال التي نفذها الاحتلال بحق الشبان الثلاثة “لن تزيد شعبنا ومقاومته إلا إصراراً على مقاومة الاحتلال وصولاً إلى تدفيعه ثمن جرائمه ودحره عن أرضنا”. وأكدت الجبهة أن “المقاومة بكافة أشكالها هي خيار شعبنا للرد على هذه الجريمة البشعة، وهي درع شعبنا وسيفه القاطع اتجاه عصابات المستوطنين

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
error: إقرأ المزيد بالضغط على الرابط التالي