أمن و عدالة

بعد عمليات سلب بقوة السلاح وإطلاق نار.. توقيف شخصين!

صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة، البلاغ الآتي:

في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها شعبة المعلومات في قوى الأمن الدّاخلي لتتبّع عصابات السّلب بقوّة السّلاح في مختلف المناطق اللبنانية، بهدف توقيف أفرادها الذين يروّعون المواطنين عبر إطلاق النار ويسلبونهم أموالهم وممتلكاتهم الشخصية، وبعد أن كثُرَت هذه العمليات في منطقة شكا – حامات / الطريق البحرية، والتي كان آخرها بتاريخ 5-6-2022، حيث أقدم شخصان مجهولان على متن دراجة آلية على سلب أجهزة خلوية ومبالغ مالية من عددٍ من المواطنين، مطلقين النار خلال عملية السلب لترهيب ضحاياهم قبل تواريهم عن الأنظار.

على إثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة في الشّعبة إجراءاتها الميدانية والاستعلامية في أماكن حصول عمليات السلب المذكورة، وبنتيجة الجهود الحثيثة، تمكّنت الشّعبة من تحديد هوية أفراد العصابة، ومنهم:

ع. أ. ع. (مواليد عام 1996، لبناني)

م. م. (مواليد عام ١٩٩٩، لبناني)

بتاريخي 8 و 10-6-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، نفّذت دوريات من الشّعبة مداهمات ومكامن في محلّة التبانة، نتج عنها توقيف المشتبه فيهما المذكورَين.

بالتحقيق معهما، اعترفا بقيامهما، بالاشتراك مع آخرين، بتنفيذ عمليات سلب عدّة بقوّة السّلاح في شكا – الطريق البحرية، إذ كانوا يسلبون الضحايا أجهزتهم الخلوية ومبالغ مالية كانت بحوزتهم.

وتمكّنت الشّعبة من ضبط /3/ هواتف خلوية وأغراض وبطاقات شخصية مسروقة من مواطنين في شكّا.

أعيدت المضبوطات الى أصحابها، وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفَين، وأودعا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص، ولا يزال العملُ مستمراً لتوقيف باقي المتورطين

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
error: إقرأ المزيد بالضغط على الرابط التالي