متفرقات

بتهمة الترويج للمثلية.. الإمارات تسحب عدد مايو من مجلة ماجد للأطفال

أثارت رسومات نشرتها “مجلة ماجد” الموجهة للأطفال في عدد مايو/أيار الماضي استياء واسعا على منصات التواصل الاجتماعي في الإمارات، إذ اعتبر المعلقون أن رسوماتها ترسخ للمثلية الجنسية.

 

ومجلة ماجد هي واحدة من أشهر المجلات العربية الموجهة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 7 و14 عاما. وفي عام 2009، قامت “شركة أبو ظبي للإعلام” بإطلاق موقع ماجد الإلكتروني لتسهيل الوصول إلى الأطفال في كافة أنحاء الوطن العربي كما تم إطلاق قناة فضائية تابعة للمجلة تُقدم مُحتوى خاصا بالرسوم الكرتونية للأطفال، بالإضافة إلى إمكانية مُتابعة المحتوى الكرتوني والرسوم المُتحركة من خلال أحد تطبيقات الهواتف الذكية.

 

وفي عدد شهر مايو/أيار الأخير، نشرت المجلة رسوما كرتونية وصفت بأنها داعمة للمثلية، وهو ما لاقى غضبا شديدا من قبل رواد منصات التواصل الاجتماعي.

 

 

 

 

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
error: إقرأ المزيد بالضغط على الرابط التالي