متفرقات

الغاز الإسرائيلي في أوروبا..بلا إعتراضٍ روسي

الحديث عن الغاز الإسرائيلي في أوروبا ليس جديداً، والإتفاقية التي عقدها الإسرائيليون منذ أيام مع الإتحاد الأوروبي لتصدير الغاز المسيل عبر مصر، كانت أشبه بحلم تحقق للإسرائيليين. وعلى الرغم من ضآلة حجم الغاز الإسرائيلي بالنسبة لحاجة الإتحاد الأوروبي منه، والتي لا تزيد عن 2%، إلا أن إسرائيل تجيد إستثمار ذلك حتى بنسبة أقل في علاقاتها باوروبا، كما أجادت وتجيد إستثمار العداء للسامية في علاقاتها مع العالم بأسره.

إسرائيل تتحدث منذ سنوات عن مواعيد مختلفة لتصدير الغاز إلى اوروبا تراوحت بين 2020 و 2026، كما تحدثت عن مشروع مد خط أنابيب لهذه الغاية. في العام 2016، وحسب موقع أوكراني نقل عن صحيفة تركية، قال القنصل الإسرائيلي في تركيا بأن الغاز الإسرائيلي لن يصل الأسواق الأوروبية قبل 4 أعوام. ونقلت حينها الصحيفة التركية عن خبراء قولهم بأنه، حتى لو كانت إسرائيل قامت بتصدير الغاز الطبيعي عبر تركيا إلى أوروبا، فكان يتعين عليها الإستعانة بخط الأنابيب الأذري TANAP الذي كان لا يزال في طور الإنشاء حينها. وفي أواخر العام 2018 نقلت دويتشه فيله DW عن وزير الطاقة الإسرائيلي حينها قوله بأن تصدير الغاز الإسرائيلي إلى أوروبا ينبغي أن يبدأ العام 2026، وذلك بعد الإنتهاء من مد خط الأنابيب الذي يصل بين إسرائيل وقبرص وكريت واليونان حتى إيطاليا(فشل لعدم موافقة تركيا عليه) ، والذي كانت تقدر كلفته بحوالي 6 مليارات يورو. وقال الوزير الإسرائيلي حينها أن بلاده عازمة على البدء بتصدير الغاز إلى أوروبا في العام 2025، وتوقع أن يتم التوقيع في خريف ذلك العام على الإتفاقية مع اليونان وقبرص وإيطاليا، والتي كان يفترض أن تلحظ تصدير الغاز القبرصي في خط الأنابيب عينه

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
error: إقرأ المزيد بالضغط على الرابط التالي