محليات

أزمة إقفال دائرة النفوس في طرابلس تتفاقم .

وجه ربيع مراد باسم منتدى قدامى المخاتير بيانا جاء فيه :”

بين تعنت السلطة و عجزها عن تحقيق مطالب الموظفين بحياة لائقة و كريمة وبين تمادي موظفو الدوائر الرسمية ( وخصوصا دوائر الاحوال الشخصية) يدفع المواطن الثمن و خصوصا الذين يحتاجون لوثائق رسمية  لإنجاز معاملات جوازات السفر و معاملات السفر و تقديم طلبات الحج و غيرها و أشدها مضاضة من أنجبت زوجته طفلا و بحاجة للعناية و بحاجة لإخراج قيد للطفل حتى يتمكن من تغطية الكلفة من خلال المؤسسات الضامنة والا فعليه دفع كامل الفاتورة من حسابه الخاص و غيرها كثيرا من الحالات التي يحتاج صاحبها لأوراق رسمية لإتمام معاملاتهم….. فبين سندان السلطة و مطرقة الموظفين

راحت مصالح المواطنين ….اتقوا الله بمصالح الناس فإن الاضرار بالناس قرين الشرك بالله

اسعار المحروقات في لبنان
زر الذهاب إلى الأعلى
error: إقرأ المزيد بالضغط على الرابط التالي